التصنيفات
الأطفال

تغيير الحفاظات 10 نصائح تجعلها عملية سهلة

  بغض النظر عن مدى تعاون طفلك ، يمكن أن يكون تغيير الحفاظات مهمة شاقة وصعبة بالنسبة لك كأم وربة منزل مسؤولة، هذا لأنه وفي في غضون ثوانٍ قليلة ، يمكن أن تتحول مهمة تغيير الحفاظات بأكملها إلى فوضى وشد الحبل بينك وبين طفلك الصغير، ولكن،لا تقلقي! :هذه النصائح العشرة البسيطة ستجعل عملية تغيير الحفاظات أسهل وأكثر سلاسة لكليكما

    بغض النظر عن مدى تعاون طفلك،يمكن أن يكون تغيير الحفاظات مهمة شاقة وصعبة بالنسبة لك كأم وربة منزل مسؤولة.

هذا لأنه وفي في غضون ثوانٍ قليلة،يمكن أن تتحول مهمة تغيير الحفاظات بأكملها إلى فوضى وشد الحبل بينك وبين طفلك الصغير، ولكن،لا تقلقي!

فقد أعددت لك هذه النصائح العشرة البسيطة والتي ستجعل من عملية تغيير الحفاظات أسهل وأكثر سلاسة لكليكما

ملاحظة:الصور التي في المقالة هي لمنتجات حقيقية لطفلك موجودة على موقع أمازون يمكنك معاينتها في دللي طفلك

ومعاينة منتجات أخرى كثيرة في صفحة

منتجات و روابط

خطوات لتسهيل عملية تغيير الحفاظات:

1- كوني مستعدة وجاهزة دائما:

  ليس هناك ما هو أسوأ من القفز فجأة لفتح الخزانة،والإمساك بالمناديل المبللة في منتصف عملية تغيير الحفاظات وحتى تتجنبي ذلك،تأكدي من أن جميع الأساسيات موجودة وجاهزة قبل أن تحملي طفلك وتبدأي التغيير له.

قد تسألين نفسك ما هي الأساسيات التي أحتاجها لتغيير حفاظات طفلي بسهولة :

أساسيات التغيير التي تحتاجينها :حفاظات،مناديل مبللة،مناديل عادية ، كريم تلطيف طفح الحفاظ أو فازلين،كيس فارغ للحفاظ المتسخ، وسأضع لك في هذه المقالة أدوات تساعدك لتنظيم موضوع تغيير الحفاظات

2- إستخدمي وسائل الإلهاء:

بدلًا من المصارعة مع طفلك الصغير للتخلص من الحفاظ المتسخ . حاولي إبقاءه هادئًا ومشتتًا باستخدام لعبة أو لعبتين مثل لعبة متحركة أو مرآة أو أي شيء آخر يمكن أن يشتت انتباه طفلك لفترة كافية،

أو يمكنك غناء أغنية أو عمل وجوه مضحكة للمساعدة في سير الأمور بسلاسة أكبر

3- وزعي أساسيات التغيير للطفل في أكثر من مكان:  

إذا كان منزلك كبيرا و متعدد الطوابق،فقومي بإعداد عدد من أماكن تغيير الحفاظات في أنحاء منزلك للتأكد من أنك لن تقومي بالركض في أنحاء المنزل أو  بصعود السلالم في كل مرة للحصول على مستلزمات التغيير.

احتفظي بكل شيء من الحفاظات الى مرهم طفح الحفاظ في متناول اليد .

ملاحظة: لا تندهشي من عدد الحفاضات التي يستهلكها الطفل يومياً؛ لذا يفضَّل شراء كمية وفيرة من الحفاضات بشكل أسبوعي.

  4- استخدمي فرشة غيار أو حصيرة عالية الجودة:

سواء كنت في المنزل أو في الخارج،فإن استخدام مفرش تغيير الحفاظات ليس من الكماليات .

استخدمي دائمًا مفرش تغيير حفاظات عالي الجودة لتغيير الحفاظات لتجنب خطر اتصال طفلك بالأسطح البكتيرية، و حتى لا تتلوث اماكن تغيير الحفاظات بالبول والفضلات.

يمكنك استخدام مفارش تغيير الحفاظات ذات الاستخدام الواحد، أو المفارش القابلة للغسل بدلا من أن تضطري الى غسل السجاد أو الفرشات الاسفنجية ،وأنا استخدم وانصح باستخدام فرشات الغيار المضادة للماء أو عديمة النفاذية والقابلة للغسل.

5- حماية الطفل وتجنيبه آلام طفح الحفاظ الجلدي:

  ضعي طبقة رقيقة من كريم طفح الحفاظات أو الفازلين على منطقة مؤخرة طفلك لأنها تجعله سعيدًاومرتاحا على الرغم من تهيج الجلد .

من تجربتي الشخصيه قومي بإضافة الفازلين مرة الى مرتين باليوم حتى لو لم يكن مصابا بالطفح فإنها ستحميه منه .

كبديل أيضا ، يمكنك استخدام زيت جوز الهند أو زيت الزيتون لعلاج الطفح الجلدي ولكن تأكدي دائما من ملائمة ما تستخدمينه  لبشرة طفلك وإذا ما كان يعاني حساسية .

6- ضعي في اعتبارك تجربة موقع تغيير جديد:

إذا لاحظت أن صغيرك تنتابه نوبة بكاء أو عناد أثناء في كل مرة تغييرين للحفاظ ، فربما يحاول إخبارك أنه غير مرتاح للمكان الذي تغيرين فيه حفاظه.

لذا جربي موقعًا جديدًا وحاولي معرفة ما إذا كان هذا سيحسن مزاجه وغالبًا ما يؤدي تغيير الموقع إلى مزاج أفضل لطفلك.

7- لا تقاطعيه إذا كان مستمتع بفعل شيء يحبه إلا للضرورة:

اللعب وتناول الطعام هو عمل كل طفل ! في حين أن بعض الصغار لا يمانعون تغيير الحفاظ  أثناء اللعب أو تناول الطعام، إلا أن بعضهم الآخر لا يرغب في مقاطعتهم ، إذا كان طفلك أحدهم ، فلا تقاطعي لعبه او طعامه أبدًا، بدلًا من ذلك دعيه يستمتع بمهمته المفضلة ثم قومي بتغيير حفاظته

8-غيري الحفاظ اكثر من مرة خلال اليوم

نظرًا لأن المولود الجديد يميل إلى جعل حفاظه متسخًا بعد فترة زمنية وجيزة ،ونظرا لعدم معرفتك وتمكنك من عاداته، افحصي حفاظ طفلك بحثًا عن البلل بعد كل ساعتين.

غيري حفاض طفلك بمجرد أن تلاحظي أنه مبتل ومتسخ. إذا لم تفعلي ذلك ، فقد يعاني طفلك من طفح وتهيج في الجلد، وفي كثير من الأحيان قد تضطري لتغيير كل ملابسه إذا حدث تسرب ، وهي مهمة شاقة ومتعبة لك ولطفلك .

9- ضبط الحفاظ أكثر أو أقل من اللازم   

قد تلجأ الأم لإختيار حفاظ كبير نسبياً ليلائم وضعية الحبل السري الموجود بالطفل المولود حديثا،ولذلك تحدث مشكلة تسريب الحفاظات، وفي حال كان الحفاظ صغيرا فإنه سوف يضغط على أعضاء الطفل ويسبب له الازعاج والطفح الجلدي في أسوأ الحالات .

كيف أعرف إذا ما كان حزام الحفاظ ملائما لطفلي ولا يزعجه:

  يجب إختيار مقاس الحفاظ المناسب للطفل وأنا من منطلق تجربتي كأم لخمسة أطفال فإن القياس المناسب لحزام الحفاظ يكون كالتالي:

الأطفال حديثي الولادة وحتى عمر 6 شهور هو مقاس الحفاظ = عمر الطفل بالشهور .

وأنا شخصيا لا أنصح باستخدام حفاظات حديثي الولادة للأطفال المولودين بوزن 3 كغ وأكثر.

السؤال الدائم التردد في أذهاننا كأمهات هل يضغط حزام الحفاظ على بطن طفلي؟ الإجابة هي: عندما تغلقي الحفاظ ضعي اصبعين {السبابة والوسطى} بين حزام الحفاظ وبطن الطفل إذا دخل الاصبعان بسهولة فإن وضع الحفاظ سليم و اضبطي حفاظ طفلك على هذا الأساس دائما. 

10- الأمان والسلامة أولا وأخيرا

وتذكري بأن لا تغفلي عن طفلك ولو للحظة واحدة أثناء تغيير الحفاظ خاصة إذا كنت تستخدمين طاولة الغيار؛لأن الطفل بعد عمر الشهرين يبدأ الحركة ولا قدر الله قد يتعرض للسقوط .

ملاحظة: لتجنب العدوى، دائما اغسلي يديك بعد تغيير الحفاض قبل القيام بأي شيء آخر.

وفي النهاية تذكري دائما أن تحدثك إلى طفلك والابتسام والضحك له أثناء تغييرك له يقوي الرابط بينكما، ويساهم في تطوره ونموه الحسي و الإدراكي .

بواسطة shelasttrend

اكتب مقالات تهتم بتفاصيل وحياة المرأة والمجتمع والأطفال .. كما ويعرض هذا الموقع منتجات من متاجر ومواقع عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.